الراعي تراس قداسا احتفاليا في الزعرور لمناسبة افتتاح المركز الثقافي الماروني

Home Blog Posts الراعي تراس قداسا احتفاليا في الزعرور لمناسبة افتتاح المركز الثقافي الماروني

Exemple

الراعي تراس قداسا احتفاليا في الزعرور لمناسبة افتتاح المركز الثقافي الماروني

ترأس البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي قداسا احتفاليا في كنيسة سلطانة السماوات والأرض في ضيعة التراث “هيدا لبنان”- الزعرور لمناسبة افتتاح المركز الثقافي الماروني في البلدة، عاونه المطارنة: بولس مطر، حنا علوان، موسى الحاج ومارون ناصر الجميل، في حضور وزيري الدفاع والطاقة الياس بو صعب وندى البستاني، المطارنة: كميل زيدان وسيمون فضول، القائم بأعمال السفارة البابوية المونسنيور ايفان سانتوس، ممثلين عن قيادة الجيش والأجهزة الأمنية، نواب مديرين عامين، رئيس المركز فادي ادوار بوداغر، فاعليات رسمية، سياسية، اجتماعية، عسكرية، ثقافية ولفيف من الكهنة والراهبات ومؤمنين من البلدة والقرى المجاورة.

وبعد تلاوة الانجيل المقدس القى الراعي عظة بعنوان: “اذهبوا الى العالم كله: تلمذوا وعمدوا باسم الاب والابن والروح القدس” ( متى 28:19)، وقال: “تحتفل الكنيسة اليوم بعيد الثالوث الاقدس بعد احتفالها بعمل الاب الذي خلق الانسان والكون، وبرسالة الابن الذي افتدى خطايا الجنس البشري وخلصه بموته وقيامته، وبرسالة الروح القدس الذي حل على الكنيسة بكل أبنائها وبناتها، ويحقق فيهم ثمار الفداء والخلاص. هذا الاحتفال بعيد الثالوث الاقدس هو لنرفع هذه الليتورجيا الإلهية تمجيدا وشكرا لله الواحد والثالوث الذي باسمه، المعبر عنه بإشارة الصليب في بداية نهارنا وعملنا لاتمامه بالشكل الأكمل، وفي نهايتهما للشكر على ما كان جميلا، للاستفسار عن كل نقص. ويسعدنا ان ندشن اليوم المركز الثقافي الماروني في ضيعة التراث هيدا لبنان للمؤسس ورئيس المركز القنصل الفخري فادي ادوار بو داغر. ويتخذ المركز رونقا اضافيا خاصا هو الاحتفال باكليل العروسين فادي وساندرا وقد باركه سيادة أخينا المطران بولس مطر راعي الابرشية مع المطران حنا علوان (…) ويطيب لنا جميعا أن نعرب عن تهانينا القلبية بالفرحتين: زفاف العروسين وتدشين المركز الثقافي الماروني الذي هو خاصتهما وفي عهدتهما وادارتهما”.

وتابع: “بالمناسبة، احيي بالإضافة إلى لجنة الإشراف رؤساء لجان الهيئة الإدارية وهي التاريخية والعلمية والمعلوماتية والإعلامية والعلاقات العامة. وأننا مع التهنئة نسأل الله أن يبارك المركز والقيمين عليه والفاعلين فيه. وأن يتمكن من تحقيق الأهداف التي رسمها لنفسه، كما هي مفصلة في المطوية الموزعة عليكم.
أن تحتفل الكنيسة بعيد الثالوث الاقدس، انما تحتفل بالرسالة الخلاصية التي تلقتها من المسيح نفسه، الذي سلمها سلطانه الإلهي للقيام بها: لقد اعطيت كل سلطان في السماء والأرض، اذهبوا إلى العالم كله (متى 28 : 18-19) اما الرسالة فهي مثلثة ومرتبطة برسالة المسيح الخلاصية اياها: الكرازة بالانجيل لكي يبلغ الجميع الى معرفة الحق، ممارسة الأسرار لتقديسهم بنعمها، بناء الجماعة المؤمنة على أساس الحقيقة والمحبة. لكن هذه الرسالة تقوم بها الكنيسة بشخص المسيح وباسمه وبسلطانه، ما يقتضي من رعاة الكنيسة التخلق بأخلاق المسيح، من أجل صدقية خدمتهم ومسؤوليتهم. اما ضمانة نجاح الرسالة فهو المسيح نفسه الذي اكد وأنا معكم طول الايام حتى نهاية العالم (متى 28:20) واما المؤمنون بالمسيح فمطلوب منهم قبول هذه الرسالة والعمل بموجبها والتعاون فيها. تجدر الإشارة إلى أن هذا المركز الثقافي الماروني يشارك في رسالة الكنيسة الخلاصية في وجهها الثقافي والحضاري والاجتماعي. ولذلك نشكر الله عليه ونرجو له النجاح والازدهار؟ وانا في هذه الذبيحة المقدسة نلتمس نعمة الثالوث الاقدس من أجل نجاح رسالة الكنيسة لخلاص الإنسان والعالم، رافعين المجد والتسبيح والشكر للاب والابن والروح القدس، الآن والى الابد. آمين”.

تدشين المركز

بعد القداس، دشن الراعي محاطا بالمطارنة والحضور المركز الثقافي الماروني الذي يشرف عليه المطرانان الجميل وعلوان بعد افتتاح “درب الحب الالهي”، من المذود حتى الكفن.

بعدها عرض فيلم وثائقي عن جذور الموارنة من انتاج المركز، وفي الختام اطلاق تطبيق خاص للتواصل بين الموارنة.